أخر الأخبار
الرئيسية » 24 ساعة » تقرير رسمي: نصف مليون مراهق مغربي يدخنون.. ويميلون للقمار على الأنترنت …

تقرير رسمي: نصف مليون مراهق مغربي يدخنون.. ويميلون للقمار على الأنترنت …

(الصورتعبيرية)تقرير رسمي: نصف مليون مراهق مغربي يدخنون.. ويميلون للقمار على الأنترنت

كشف تقرير المجلس الاقتصادي والإجتماعي والبيئي، عن حوالي نصف مليون مراهق يدخنون بالمغرب، بين 6 ملايين مدخن مغربي، في سياق يتجه فيه (المراهقون) إلى القمار على الأنترنيت وتحويل الأمر إلى إدمان.

ووفق التقرير فإن ‘’السجائر التي يدخنها المغاربة، سامة مقارنة مع نظيرتها المستهلكة في أوروبا، كما تبقى نسبة 35,6 في المئة من الساكنة معرضة للتدخين’’ مضيفا أن ‘’المغاربة يستهلكون حوالي 15 مليار سيجارة كل يوم’’.

وذكر التقرير أن عدد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن في المغرب قدر بـ18.500، حسب دراسة إقليمية أنجزت في سنة 2016، مع تسجيل معدل انتشار مرتفع في صفوف الأشخاص المصابين بداء فقدان المناعة المكتسب (11.4 في المائة)، والالتهاب الكبدي ج (57 في المائة).

مبرزا في ذات السياق، أن تعاطي المؤثرات العقلية في صفوف المراهقين المتمدرسين لا يقل خطورة، بحسب آخر البحوث التي أنجزتها وزارة الصحة حول هذا الموضوع’’ مؤكدا على أن ‘’معدل انتشار تعاطي التبغ  بلغ 9 في المائة، كما أن 9.7 في المائة من التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 13 و17 سنة هم مدخنون، 63.3 في المائة منهم بدأوا التدخين قبل بلوغ سن 14’’.

ومن جهة أخرى، أوضح التقرير الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن ‘’ ما بين 2.8 إلى 3.3 مليون شخص يمارسون ألعاب الرهان والقمار في المغرب، منبها إلى أن 40 في المائة منهم يعتبرون معرضين لخطر الإفراط في اللعب المضر بمصالحهم’’.

وأشار نص تقرير مجلس الشامي  إلى أن ‘’نتائج دراسة وبائية أجراها مكتب دراسات خاص سنة 2020 على عينة تضم 800 مراهق تتراوح أعمارهم بين 13 و 19 سنة بمدينة الدار البيضاء أظهرت استخدام الأنترنت من قبل 40 في المئة بشكل يخلق لهم العديد من المشاكل، وأن حوالي 8 في المائة يوجدون في وضعية إدمان’’.

ووفق المصدر ذاته فإن المغرب، يتوفرعلى 18 بنية فقط لعلاج الإدمان، مع وجود 15 مركًزا للعلاجات المتنقلة بما في ذلك 5 مراكز قادرة على توفير العلاج البديل للمواد الأفيونية (TSO) و3 مصالح للإيواء في المراكز الاستشفائية الجامعية بالرباط والدار البيضاء وفاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

24 ساعة